رئيس مجلس الإدارة: وائل ظريف
نائب رئيس مجلس الإدارة: ياسمين عاطف
حج مبرور وذنب غير مغفور التعاون بين حزب مستقبل وطن وتنشيط السياحة . إنطلاق من حزب مستقبل وطن للنهوض بالسياحة . أنثي الجدي بحضور قداسة البابا .. تخريج تخريج دفعة جديدة من مركز القديسة فيرينا للتمريض ”بحر الهوى” للموسم الثاني بنجاح على مسرح جمصه سفير مصر في لندن يلقي محاضرة بالأكاديمية الدبلوماسية التابعة للخارجية البريطانية انتهاء فعاليات معرض ”جنون الحب”.. ولاتزال التظاهرة الفنية ”أعرني حلمك” قائمة بالدار البيضاء وفد مصري في الأردن للمشاركة في حفل اختيار بطل رياضى من سكان مخيمات اللاجئين عناقيد عنب قهوة فاير نيوز تهنئه

منوعات

حج مبرور وذنب غير مغفور

يقترب منا موسم الحج وكل منا يتوق لتأدية ركن رئيسى من أركان الإسلام والذى قال عنه المولى عز وجل لمن أستطاع إلية سبيلا وتيسيرا للناس لظروفهم الحياتية بكل الأوجه المختلفة ماديا ومعنويا ولكن ترى أناس بسطاء يتمنون زيارة بيت اللّه والوقوف بعرفات اللّه وزيارة رسول اللّه صل اللّه علية وسلم ويدخرون سنوات لأداء هذا الركن من أركان الإسلام ويجيئ من يحرمهم من هذا بجشعه وصلفه بأخذ أموالهم الحلال الحرام والنقمة علية ومن يساعدة فى ذلك بأعطائهم تأشيرات مزورة وكيف يكتشف البسطاء من أهلنا ذلك إلا بعد وصولهم للأراضى المقدسة أو المطارات والموانى ويفترشون الأرض دون رعاية تذكر من مسؤلين المفروض هم مسخرين لخدمة هؤلاء وأعتبروهم أمهاتكم وأبائكم وأخوتكم هل ترتضون أن يحدث هذا لهم 
وللأسف يعادو من حيث أتو فى الحلق غصة وحنق وقهر يصل للموت ومن يحاسب هؤلاء اللذين يرتعون ويجولون بلا وازع من ضمير أو خوفا من عقوبة ويضيع حق هؤلاء وليس أمامهم مشتكى إلا اللّه الذى هو أحن على عبيده من عبيده،،،،
الحل / مراجعة دورية لكل الشركات السياحية والوكالات المختلفة وغلق فورى وحبس وتعويض للبسطاء ومصادرة شركاتهم ووضعها تحت تصرف الدولة لكى يحسب كل فرد من أصحاب هذة الشركات حساباتة ألف مرة قبل الأقدام على أى فعل يضر الناس البسطاء الساعين لمرضاة الله ونول الثواب والأجر ،،،
تسفير هؤلاء الناس والقيام بكل مناسك الحج والعمرة والأقامة بأحسن الفنادق على نفقة الدولة مؤقتا والتى هى تقتص بعد ذلك من هؤلاء وأجبارهم على تسديد تلك المستحقات للدولة ليكونوا عبرة لغيرهم
وعدم كسر نفس هؤلاء الحجيج ورؤيتهم لدور الدولة الفاعل فى حمايتهم وتقديرا لها وأرتباطهم بهذا الوطن العزيز الذى يحب ويخاف على أبناؤة