رئيس مجلس الإدارة: وائل ظريف
نائب رئيس مجلس الإدارة: ياسمين عاطف
خبير آثار يرد على اكتشاف مسجد بالنقب يدّعون أنه أقدم مساجد العالم بأنه غير علمى ولا يصح أن يصدر من متخصصين فى الآثار عبدالحكم: العدد الكبير للتظلمات بسبب ارتفاع المجاميع هذا العام وارتفاع الحد الأدنى للقبول في المرحلة الأولى من التنسيق ”دور الثقافة فى التنمية” بثقافة المنيا أنثي الدلو تهنئة فاير نيوز يوم الوفاء لبرنس الشعراء عادل سند بقصر ثقافة الشاطبي بطريرك الأقباط الكاثوليك يستقبل امين سر المجمع الفاتيكاني للمكرسيين برج الثور قطايف جامعة سوهاج استعدت لتنسيق الثانوية العامة بتجهيز 12 معمل و600 جهاز كمبيوتر رئيس الوزراء يُتابع الموقف التنفيذي لمشروع تطوير كورنيش الأقص وزارة التضامن الاجتماعي تصدر 500 الف بطاقة للخدمات المتكاملة للأشخاص ذوي الإعاقة

سياحة واثار

خبير آثار يرد على اكتشاف مسجد بالنقب يدّعون أنه أقدم مساجد العالم بأنه غير علمى ولا يصح أن يصدر من متخصصين فى الآثار

أعلن مسئولى الآثار بالنقب عن اكتشاف مسجد يعود تاريخه إلى القرن السابع أو الثامن الميلادى قبيل البدء فى أعمال إنشاءات جديدة بمدينة رهط البدوية بصحراء النقب وأدّعوا أنه أقدم مساجد العالم وتناقلت المواقع العربية هذا الخبر

وفى ضوء ذلك يؤكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء أن هذا التصريح غير علمى تمامًا ويجب ان لا يصدر من متخصص فى الآثار مهما كانت جنسيته وربما لم يقرأ صاحب هذا التصريح شئ فى الإسلام

ويشير الدكتور ريحان إلى أول عشرة مساجد بنيت على وجه الأرض تقع بالمملكة العربية السعودية والقدس أولها المسجد الحرام بمكة المكرمة }إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ{سورة آل عمران آية 96 والمسجد الثانى هو المسجد الأقصى }سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ{ سورة الإسراء آية 1

ويتابع الدكتور ريحان أن المسجد الثالث هو مسجد قباء أول مسجد أسس على التقوى وأول مسجد بني في الإسلام }لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالُ يُحِبُّونَ أنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللهُ يُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ{ سورة التوبة آية 108

والمسجد الرابع هو المسجد النبوى التى تشد إليه الرحال وقد شارك الرسول عليه الصلاة والسلام فى بناؤه والمسجد الخامس هو مسجد الجمعة وقد صلى الرسول صلى الله عليه وسلم فى مسجد قباء أربعة أيام حتى صباح يوم الجمعة الموافق 16 من شهر ربيع أول من العام الهجرى الأول ثم خرج متوجهًا إلى المدينة المنورة وعلى مقربة من محـل إقامتـه بقباء أدركته صلاة الجمعـة فصلاها في بطن وادى "الرانوناء" وبنى مسجدًا أطلق عليه مسجد الجمعة

ويوضح الدكتور ريحان أن المسجد السادس هو مسجد القبلتين وهو المكان الذي تمّ فيه تغيير القبلة فهو مسجد ينسب لبنى حرام من بني سلمة، وتذكر بعض المصادر أن بني سواد بن غنم بن كعب هم الذين أقاموه على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ومنذ هذه اللحظة سُمي هذا المسجد بمسجد القبلتين لأن الصحابة صلّوا فيه صلاة واحدة إلى قبلتين ويقع المسجد في الجنوب الغربى من بئر رومة قرب وادى العقيق ويبعد عن المسجد النبوى 5كم يليه مسجد بنى حرام ومسجد المصلى ومسجد الساقية والمساجد السبعة وكلها بالمملكة العربية السعودية أى هناك 9 مساجد بالسعودية ومسجد بالقدس هى أقدم مساجد على وجه الأرض

ويشير الدكتور ريحان إلى مصر التى تضم أقدم مساجد أفريقيا وأقدم من المسجد الذى أعلنت عنه سلطات الآثار بالنقب وهو مسجد سادات قريش الذى يقع بشارع بورسعيد بمدينة بلبيس محافظة الشرقية ويعود تاريخ إنشاؤه إلى فترة دخول عمرو بن العاص رضى الله عنه مصر عام 18هـ ويحتل المركز 13 عالميًا فى تاريخ بناء الجوامع فى الإسلام ويعد أقدم من جامع عمرو بن العاص بمصر القديمة بعامين

ويتابع بأن هناك مسجد آخر من أقدم مساجد مصر وأفريقيا إضافة لمسجدى سادات قريش وعمرو بن العاص وهو مسجد مكتشف بحصن رأس راية الإسلامى 10كم جنوب مدينة طور سيناء وقد اكتشفته بعثة آثار مصرية يابانية مشتركة تحت إشراف منطقة جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية داخل الحصن موسم حفائر 1997 حيث عثر بطبقة الاكتشاف على لقى أثرية من شبابيك قلل، مسارج زيت، خزف، وزنات عملة وعملات تم تأريخها بالقرن الثانى والثالث الهجرى أى الثامن والتاسع الميلادى مما يؤكد أن المسجد بنى فى هذه الفترة أى معاصر للمسجد المكتشف مع الاختلاف بأن مسجد رأس راية هو مسجد متكامل له محراب ومسقوف أمّا المسجد المكتشف بالنقب فهو مسجد مكشوف مما يؤكد أنه ساحة للصلاة وليست مسجدًا

ويؤكد الدكتور ريحان أن ساحات الصلاة اكتشفت بسيناء فى العصر الأيوبى أى فى القرن الثانى عشر الميلادى فى قلعة الجندى المسجلة كأثر من الآثار الإسلامية عام 1989 وتبعد 100كم جنوب شرق السويس وبناها صلاح الدين من عام 1183 إلى عام 1187م من الحجر الجرانيتى والجيرى والرملى وتضم مسجدين ومصلى لصلاة القيام والعيدين عبارة عن مكان مكشوف له محراب يحدد اتجاه القبلة في جدار طوله 15.9م وبنى المحراب من الحجر المنحوت وعرضه 80 سم وعمقه 84 سم