رئيس مجلس الإدارة: وائل ظريف
نائب رئيس مجلس الإدارة: ياسمين عاطف
بالصور احتفالات ثقافة المنيا بثورة 30 يونيو المجيدة بالقوات المسلحة منتخب مصر يتصدر المجموعة الأولى بعد الفوز على نظيره الأوغندي بهدفين مقابل لا شئ حصول احمد المحمدي علي رجل المباراة فوز مصر على اوغندا بهدفين مقابل لاشىء بالصور ثقافة أسيوط تناقش التلوث البيئى وأخطاره مصر تحرز هدافين مقابل لاشىء لاوغندا فى نهاية الشوط الاول مدير الجوية السعودية: تدشين ” مطار خليج نيوم ” مرحلة رئيسية من مراحل تنفيذ ”نيوم” تكريم السفير مجدى بسيونى فى احتفالات ثورة يونيو من شبكة قنوات عيون شادية على هوا .فاير نيوز تيتو شاعر الوطن .. انا مش شوقي ولا رامي بمناسبة عيد ثورة ٣٠ يوليو وزير التعليم العالي يستعرض تقريراً حول كسوف الشمس وخسوف القمر حروف من القلب

شباب ورياضة

منتخب مصر يتصدر المجموعة الأولى بعد الفوز على نظيره الأوغندي بهدفين مقابل لا شئ

انتهى منذ قليل لقاء الجولة الثالثة والأخيرة بالمجموعة الأولى من بطولة الامم الإفريقية ٢٠١٩ الذي جمع بين منتخبي أوغندا ونظيره المصري ، صاحب الملعب والجمهور.

وجاءت أحداث المباراة مقلقة وغير مرضية للجماهير المصرية ، حيث ظهر منتخب أوغندا قويا بل واستحوذ بالفعل على مجريات الأمور داخل المستطيل الأخضر حتى الدقيقة ( ٣٥) من الشوط من الأول، واستطاع لاعبي أوغندا تهديد مرمى المنتخب المصري عدة مرات ، في ظل الهجوم المكثف الذي تصدى له محمد الشناوي حارس مرمى مصر وهو أحد نجوم المنتخب المصري بالشوط الاول.

وفي الدقيقة (٣٧) نجح النجم محمد صلاح في إحراز الهدف الأول من ضربة حرة مباشرة تسبب فيها صلاح إثر عرقلته من لاعب اوغندا أمام المنطقة والتي نفذها بدقة وتميّز محرزا الهدف الأول لمنتخب مصر.

وفي الدقيقة (٤٥) والأخيرة من الشوط الاول من المباراة ، ومن كرة أيمن أشرف العرضية داخل منطقة الجزاء تمكن اللاعب أحمد المحمدي من إحراز الهدف الثاني للمنتخب من تسديدة قوة من خارج منطقة السكس ياردة لترتطم بقدم أحد مدافعي اوغندا لتسكن الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب المصري على نظيره الأوغاندي بهدفين مقابل لاشئ.

وبدأ الشوط الثاني بحماس وضغط قوي من لاعبي المنتخب الأوغندي وحصل على ركنيتين في أول أربعة دقائق من بداية انطلاق الشوط الثاني، ومن هجمة مرتدة في الدقيقة ( ٥٢ ) بتمريرة سحرية من تريزيجيه إلى محمد صلاح والتي استطاع الحارس الاوغاندي التصدي لها.

وعاد منتخب اوغندا ليستحوذ على نصف الملعب ضاغطا في محاولات لإحراز الهدف الأول ولتعديل النتيجة، وباءت كل المحاولات بالفشل ، واعتمد المنتخب المصري على الكرات الطولية والهجمات المرتدة ولم ينجح في إحراز أيا منها.

وحصل اللاعب احمد المحمدي على أفضل لاعبي المباراة ، وشهد الشوط الثاني قيام المدير الفني أچيري باجراء تغييرين بنزول طارق حامد وعمر جابر في محاولة لامتلاك نصف الملعب ، وتنتهي المباراة بنتيجة هدفين مقابل لاشئ لصالح منتخب مصر.

وجدير بالذكر ان المنتخب المصري يحتل صدارة المجموعة الأولى برصيد تسع نقاط واوغندا الثاني برصيد ست نقاط.